1. دار الافتاء الاخلاص کراچی
  2. معاشرت (اخلاق وآداب )

والد کو نظر انداز کر کے اولاد کو شادی کی دعوت دی جائے تو کیا اولاد اس شادی میں شرکت کر سکتی ہے؟

سوال

السلام علیکم، مفتی صاحب! اگر ایک رشتہ دار بیٹے کو شادی کی دعوت دے، مگر بیٹے کے کہنے کے باوجود اس کے والد کو دعوت نہ دے، تو کیا اس بیٹے کو وہ دعوت قبول کرنی چاہیے؟ اگر بیٹا کہے کہ میرے ابو کو دعوت نہیں دی، اس لیے میں بھی نہیں جاؤں گا، تو کیا بیٹے کا یہ عمل شریعت کی روشنی میں جائز ہے یا ناجائز؟ رہنمائی فرمادیں۔

جواب

دعوت دینے والے کے لیے ضروری نہیں ہے کہ وہ گھر کے سربراہ کو بھی دعوت دے، البتہ بہتر یہ ہے کہ دعوت دینے والا گھر کے سربراہ کو نظر انداز نہ کرے، تاہم اگر اس کی مرضی دعوت دینے کی نہ ہو اور والد صاحب اپنے بچوں کی اس دعوت میں شرکت پر کسی معقول وجہ سے ناراض ہوں، تو اولاد کو چاہیے کہ دعوت دینے والے سے اچھے انداز میں معذرت کر لی جائے، کیونکہ حتی الامکان والدین کی ناراضگی سے بچنا چاہیے۔

۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔
دلائل:

المعجم الأوسط للطبراني: (رقم الحديث: 4159، 267/4، ط: دار الحرمين)
حَدَّثَنَا عَلِيٌّ قَالَ: نا عَمْرُو بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَرْعَرَةَ بْنِ البِرِنْدِ السَّامِيُّ، قَالَ: نا مُحَمَّدُ بْنُ الحَسَنِ المُزَنِيُّ الوَاسِطِيُّ، قَالَ: نا هِشَامُ بْنُ عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: أَتَى رَسُولَ اللهِ ﷺ رَجُلٌ، وَمَعَهُ شَيْخٌ، فَقَالَ: «يَا فُلَانُ، مَنْ هَذَا مَعَكُمْ؟» قَالَ: أَبِي قَالَ: «فَلَا تَمْشِ أَمَامَهُ، وَلَا تَجْلِسْ قَبْلَهُ، وَلَا تَدْعُهُ بِاسْمِهِ، وَلَا تَسْتَسِبَّ لَهُ».
قال الطبراني: لم يرو هذا الحديث عن هشام إلا محمد بن الحسن، تفرد به: عمرو بن محمد بن عرعرة، ولا يروى عن رسول الله ﷺ إلا بهذا الإسناد ».والحديث أورده الهيثمي في «المجمع» 8/ 254 (13396) كتاب البر والصلة/ باب ما جاء في البر وحق الوالدين، وقال: رواه الطبراني في الأوسط، وقال : لا يروى عن النبي صلى الله عليه و سلم إلا بهذا الإسناد عن شيخه، علي بن سعيد بن بشير، وهو لين، وقد نقل ابن دقيق العيد: أنه وثق، ومحمد بن عروة بن يزيد: لم أعرفه، وبقية رجاله رجال الصحيح.

الفتوحات الربانية على الأذكار النواوية: (120/6، ط: جمعية النشر والتأليف الأزهرية)
«قوله: (فلا تمش أمامه) أي لأن في ذلك صورة ترفع عليه واستهانة بشأنه».

معجم ابن الأعرابي: (ص: 39، رقم الحديث: 13، ط: دار ابن الجوزي)
حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُوسَى الحَمَّارُ، ثَنَا عُمَرُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، ثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ ﷺ: «لَا يَصْلُحُ الْمَلَقُ إِلَّا لِلْوَالِدَيْنِ وَالإِمَامِ الْعَادِلِ».

الجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع للخطيب البغدادي: (ذكر شيء من وجوب طاعة الأبوين وبرهما وترك الرحلة مع كراهتهما ذلك وسخطهما، رقم الحديث: 1762، 346/2، ط: مكتبة المعارف)
أَنَا عُبَيْدُ اللهِ بْنُ أَبِي الْفَتْحِ، أَنَا سَهْلُ بْنُ أَحْمَدَ الدِّيبَاجِيُّ، نَا مُحَمَّدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الأَشْعَثِ الْكُوفِيُّ بِمِصْرَ، نَا مُوسَى بْنُ إِسْمَاعِيلَ بْنِ مُوسَى بْنِ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ، نَا أَبِي، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ جَعْفَرٍ عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ عَلِيِّ بْنِ حُسَيْنٍ عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَلِيٍّ رضي الله عنه، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ ﷺ: «مَنْ أَحْزَنَ وَالِدَيْهِ فَقَدْ عَقَّهُمَا».
والحديث مذكور في «الجامع الصغير» 4/ 1670 (8335) برمز الضعف، وسكت عنه المناوي في الفيض والتيسير.

المستدرك على الصحيحين للحاكم: (كتاب البر و الصلة، رقم الحديث: 7249، 168/4، ط: دار الكتب العلمية)
حَدَّثَنَا أَبُو العَبَّاسِ مُحَمَّدُ بْنُ يَعْقُوبَ، حَدَّثَنَا هَارُونُ بْنُ سُلَيْمَانَ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مَهْدِيٍّ، وَأَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بْنُ جَعْفَرٍ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، عَنْ يَعْلَى بْنِ عَطَاءٍ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو رضي الله عنهما، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ ﷺ: «رِضَى الرَّبِّ فِي رِضَى الْوَالِدِ وَسَخَطُ الرَّبِّ فِي سَخَطِ الوَالِدِ».
وقال: هَذَا حَدِيثُ صَحِيحُ عَلَى شَرْطِ مُسْلِمٍ وَلَمْ يُخَرِّجَاهُ".

واللہ تعالیٰ اعلم بالصواب
دارالافتاء، الاخلاص،کراچی



ماخذ :دار الافتاء الاخلاص کراچی
فتوی نمبر :9141


فتوی پرنٹ