1. دار الافتاء جامعۃ العلوم الاسلامیۃ بنوری ٹاؤن
  2. عبادات
  3. طہارت
  4. استنجاء اور اس کے آداب و احکام

منی ناپاک ہے

سوال

منی پاک ہے یا ناپاک؟

جواب

منی ناپاک ہے۔ اگر کپڑے کو لگ جائے تو دھو کر پاک کرنا ضروری ہے۔ یعنی اس قدر دھونا ضروری ہے کہ مادہ منویہ کا اثر ختم ہو جائے، یا تین بار اس طرح دھوئے کہ ہر  مرتبہ دھونے کے بعد  اچھی طرح نچوڑ لے کہ پانی کے قطرے ٹپکنا بند ہوجائیں تو کپڑا پاک ہو جائے گا۔ 

حدیث شریف میں ہے:

"أخبرنا عمرو بن ميمون الجزري، عن سليمان بن يسار، عن عائشة قالت: «كنت أغسل الجنابة من ثوب النبي صلى الله عليه وسلم، فيخرج إلى الصلاة، وإن بقع الماء في ثوبه». وفي حاشيته: (الجنابة) المراد أثرها أو سببها وهو المني."

(صحيح البخاري، باب غسل المني وفركه، وغسل ما يصيب من المرأة، ج: ق، صفحہ: 55، رقم الحدیث: 229، ط: دار طوق النجاة) 

 عمدة القاري شرح صحيح البخاری میں ہے:

"عن سليمان بن يسار عن عائشة، رضي الله تعالى عنها، قالت: (كنت أغسل المني من ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم فيخرج إلى الصلاة وإن بقع الماء لفي ثوبه) . وإسناده صحيح على شرط مسلم."

(باب غسل المني وفركه وغسل ما يصيب من المرأة، ج: 3، صفحہ: 146، ط: دار إحياء التراث العربي - بيروت) 

سنن الدار قطنی میں ہے:

"حدثنا  ثابت بن حماد عن علي بن زيد عن سعيد بن المسيب عن عمار بن ياسر قال: أتى على رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا على  بئر أدلو ماء في ركوة لي، فقال: «يا عمار ما تصنع؟»  قلت: يا رسول الله بأبي وأمي، أغسل ثوبي من نخامة أصابته، فقال: "يا عمار إنما يغسل الثوب من خمس: من الغائط والبول والقيء والدم والمني، يا عمار، ما نخامتك ودموع عينيك والماء الذي في ركوتك إلا سواء".

(باب نجاسة البول والأمر بالتنزه منه والحكم في بول ما يؤكل لحمه، ج:1، صفحہ: 230، رقم الحدیث: 458، ط: مؤسسة الرسالة، بيروت - لبنان)

الجوهرة النيرة علی مختصر القدوری میں ہے:

"(قوله: والمني نجس) وقال الشافعي: طاهر «لقوله عليه السلام  لابن عباس: المني كالمخاط فأمطه عنك، ولو بإذخرة» ولأنه أصل خلقة الآدمي فكان طاهرًا كالتراب، ولنا «قوله عليه السلام لعمار بن ياسر وقد رآه يغسل ثوبه من نخامة: "إنما يغسل الثوب من خمس: من البول والغائط والدم والمني والقيء" فقرن المني بالأشياء التي هي نجسة بالإجماع فكان حكمه كحكم ما قرن به، وأما حديث ابن عباس فهو حجة لنا؛ لأنه أمره بالإماطة والأمر للوجوب كذا في النهاية ولأنه خارج يتعلق بخروجه نقض الطهارة كالبول ثم نجاسة المني عندنا مغلظة (قوله: يجب غسل رطبه فإذا جف على الثوب أجزأ فيه الفرك) قيد بالثوب؛ لأنه إذا جف على البدن ففيه اختلاف المشايخ قال بعضهم: لايطهر إلا بالغسل؛ لأن البدن لا يمكن فركه.

(کتاب الصلاۃ، باب الانجاس، ج: 1، صفحہ: 37، ط: المطبعة الخيرية)

فقط واللہ اعلم


ماخذ :دار الافتاء جامعۃ العلوم الاسلامیۃ بنوری ٹاؤن
فتوی نمبر :144203200938
تاریخ اجراء :03-11-2020

فتوی پرنٹ